عبارة .. أعطوا الطريق حقه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عبارة .. أعطوا الطريق حقه
من إعجاز المصطفى صلى الله عليه وسلم اللفظي
وعليه قامت حضارة المدن


وتميز من سكنها من الشعوب والأمم
عبارة بسيطة العدد كبيرة المعنى
بهذه العبارة وإن كانت في زمانها ومكانها لم تؤسس لها كيانات
إلا أنها في عصرنا الآن أسس لها أماكن ومؤسسات مختلفة ومتفرقة
قوله صلى الله عليه وسلم في ما رواه البخاري : ( أعطوا الطريق حقه )
هل تأملنا البلديات وما فيها من جيوش للنظافة والترتيب
بل في التخطيط العمراني والهندسي يحسب له أهم حساب
وفي حركات السير والمركبات والمرور
وفي طرق التجارة ومسالك البضائع
فالطريق شريان حياة أي مدينة أو تجمع حضاري
ومجالس المدن وبلدياتها وشرطها ومؤسساتها
أول ما تبدأ به عمليا هذه العبارة النبوية الشريفة
أعطوا الطريق حقه
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

{ إياكم والجلوس على الطرقات }. فقالوا: ما لنا بد إنما هي مجالسنا نتحدث فيها. قال:

{ فإذا أبيتم إلا المجالس فأعطوا الطريق حقه }.

قالوا: وما حق الطريق؟ قال:

“غض البصر، وكف الأذى، ورد السلام، وأمر بالمعروف، ونهي عن المنكر “[رواه البخاري].

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s